منتديات الرياضيات
col
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات الرياضيات

منتديات تعليمية
 
الرئيسيةالبــــــــــــــوابةبحـثالتسجيلدخول

. .

** السلام عليكم ورحمة الله **


شاطر | 
 

 مـــادور أو مداوروش ولاية سوق أهراس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوأنيس
عضومجتهد
عضومجتهد
avatar

عدد المساهمات 72
 التسجيل 30/01/2014
العمر : 44

مُساهمةموضوع: مـــادور أو مداوروش ولاية سوق أهراس   الخميس يناير 30, 2014 10:52 pm


مــــــــــادور
مودوروس-مادورس-
مداوروش حاليا 





مادور  هي تلك المدينة الأثرية الواقعة على بعد 40 كلم جنوب مدينة "طاغست" سوق أهراس والمتربعة على 109 هكتارات  25 هكتارا منها آثار ظاهرة و7,5 هكتار أخرى كانت محل حفريات في القرن الماضي فيما لا تزال المتبقية تحت الأرض مغمورة. فمادور هي كذلك تلك المدينة التي كانت متواجدة في فترة الملك "سيفاكس" لتصبح بعد ذلك تحت حكم الملك "ماسينيسا" في القرن الثالث قبل الميلاد وعند توغل الرومان إلى شمال إفريقيا أسسوا مستعمرة "مادور" لقدامى الحرب ما بين سنة 69 و75 ميلادي وذلك في فترة حكم الإمبراطور "فاسباسيان".


وكانت هذه البعقة الأثرية التي ترعرع بها سانت أوغستين وأبوليوس المادوري تمثل منذ تاريخ نشأتها على مدار عدة قرون "قطبا للإشعاع العلمي" من خلال مدارسها. وفي سنة 534 ميلادي كانت مادور هدفا لغزو البيزنطيين الذين عملوا على تغييرنسيجها العمراني من خلال تشييد القلعة البيزنطية على جزء من الساحة العمومية "الفوروم" لتبقى رغم مرور السنين تفتخر بولادة وترعرع أبوليوس المادوري أول روائي على الأرض الذي ولد سنة 125 ميلادي وتوفي حوالي 180 ميلادي.


و لازالت هذه الرقعة الأثرية تحتفظ بآثارها المتمثلة أساسا في حمامين ومعابد وثنية وثلاث كنائس وقبور كان يدفن فيها سكانها آخذة منها طابعا قدسيا مرموقا فضلا عن قلعة بازيلية وأصغر مسرح شيد بالعملة المتداولة في ذلك العهد وهي السيسترز.


ولعل الطابع الذي تشترك فيه جل البيوت والغرف المبنية في مادور هي معاصر الزيتون وآلات من الحجم الكبير لطحن الحبوب في كل بيت منها ما يؤكد أن هذه المنطقة عرفت ازدهارا ونموا في زراعة الحبوب والزيتون. وبوصول الزائر إلى المدينة الأثرية لمادور يصعد عبر الطريق المبلط المسمى بالكاردو الكبير الذي يحاذي في بدايته كل من الحمامات الصغرى والكبرى قبل أن يجد متحف لجمع اللقى ودار الباحثين التي تضم 50 سريرا لإيواء الباحثين والطلبة في علم الآثار من معهد بوزريعة وجامعة "منتوري" بقسنطينة وجامعة قالمة. ويحاذي هذا المتحف منزل به فناء موجود بين رواقين وعدد من الغرف التي مازالت أرضيتها تحافظ على ألواح فسيفسائية جميلة. و قد سمي هذا المنزل بمنزل الحمامات الكبرى لاتصاله مباشرة من الناحية الشمالية بقاعات الحمامات الكبرى.


وعلى مقربة من ذلك يجد الزائر الكنيسة المسيحية التي تقع بجانب المنزل على بعد أمتار قليلة من الحمامات الكبرى ليكتشف قبل الوصول إلى مفترق الطرق الذي يشكله كل من تقاطع الكاردو و الطريق العمودي المبلط المسمى بالديكومانوس يصادف منزل آخر كبير وكامل يوصل الكاردو بدهليز وغرفه واصطبله وحتى على فسيفساء أرضيته فضلا عن معصرة للزيتون وقاعة بها حنية. وفي الناحية اليمنى من الكاردو يستطيع الزائر لمح دار القضاء المسيحية الثانية الصغيرة و بها عدد من المدرجات قبل أن يجد نفسه وعند وصوله إلى مفترق الطرق أمام منشأة كبيرة تحتوي على معصرة وحمامات وقاعات عديدة كما يمكن له رؤية معلم ضخم على بعد أمتار وهذا المعلم عبارة عن ضريح مادور.


وعند تجاوز الزائر أمتار من بداية الديكيمانوس يجد في الناحية الجنوبية الغربية منزلا كبيرا به غرف وخزان للمياه يطلق عليه اسم منزل الماجيسترا وعلى بعد حوالي 100 متر من هذا المكان يصادفه طريق موازي للطريق الصاعد وهو ينطلق من الجنوب من خلال باب ضخم آثاره مازالت واضحة حيث يلمح في الناحية اليسرى من هذا الكاردو الثانوي بلاط دائري كبير تجد حوله غرف كانت تمثل السوق ومخازنه قبل الوصول إلى مدخل به خمسة أدراج ليجد نفسه أمام معلم ضخم وهو القلعة البيزنطية وعلى أرضية الساحة العامة المزينة بعدد من التيجان الكورنتية وقد احتوت هذه الساحة أيضا على ثلاثة أروقة من الناحية الجنوبية- الشرقية والشمالية الشرقية و الغربية. وتتربع نصف القلعة البيزنطية التي تقابله على أرضية الساحة العامة المبلطة ونصفه الثاني ملاصق للمسرح الذي وجد هو الآخر داخل هذه القلعة البيزنطية وهو أصغر مسرح في العالم الروماني.


وعند الوصول إلى الناحية الشرقية للساحة المبلطة تجد نفسك أمام معلمين وهما المعبد من الجهة اليمنى والمجلس البلدي من الجهة اليسرى قبل أن تلاحظ تلك المنشأة المستطيلة التي بها بقايا لقواعد أعمدة وهي المحكمة القضائية لتشاهد إثرها آثار لبرج وضريح ثاني لم يبق منه إلا الشيء القليل قبل أن تلمح كنيسة ثالثة متميزة عن الأخريات في شكلها المربع. ومن خلال هذه الجولة يستطيع الزائر أن يتعرف على موقع مادور الأثري ومعالمه التي مازالت تتصارع مع الزمن وصامدة فوق أرضيتها التي تعاقبت عليها عديد الأحداث التاريخية. وتبقى ولاية سوق أهراس التي تعاقبت عليها عديد الحضارات منذ القرون القديمة إلى يومنا هذا والتي يعتبر كل شبر منها بمثابة "كتاب مفتوح على الهواء الطلق" محل إلهام وإعجاب الزوار  وهي المدينة التي كانت تسمى قديما طاغست مسقط رأس القديس سانت أوغستن حيث دلت عديد من الآثار على وجود هذه المدينة العريقة حيث كانت على محور هام للطرق الرومانية تصل ما بين هيبون (عنابة) شمالا أكبر سوق في شمال إفريقيا وتيفاست (تبسة) جنوبا وذلك سنة 72 قبل الميلاد. و يسعى القائمون على المواقع الأثرية التي تزخر بها ولاية سوق أهراس على غرار مادور وخميسة وتيفاش وتاورة وكاف لمصورة جاهدين للحفاظ على هذه الآثار و ضمان حراستها حيث تم منذ فترة تشغيل 10 موظفين لتدعيم حراستها .




 الصور الخاصة بالموقع  مداوروش 



الموصوع منقول من منتدى cemjouadmohammed.moontada.net
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
slimane28000
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات 143
 التسجيل 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مـــادور أو مداوروش ولاية سوق أهراس   الجمعة يناير 31, 2014 1:31 pm






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مـــادور أو مداوروش ولاية سوق أهراس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الرياضيات :: 
السياحة والسفر
 :: المدن والارياف
-
انتقل الى:  
عدد الزوار
       
عدد الـــــــــــــــزوار
 
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
mahdi
 
المدير
 
الياس
 
coco122
 
ourid
 
سعاد
 
راضية
 
sasam
 
ام النون
 
marwa35